أخبار

أحزاب تطالب بالدعم المادي للفلاحين

 

دعا حزب التقدم والاشتراكية وحزب الاستقلال، على لسان نائبين برلمانيين، حكومة سعد الدين العثماني، إلى ضرورة الالتفاتة إلى الفلاحين والكسابة، الذين يمرون بضائقة كبيرة نتيجة تراكمات توالي سنوات الجفاف وكذا جائحة كورونا، التي زادت أوضاعهم سوءا.

وقال الفريق الاستقلالي بمجلس النواب إن الحكومة مطالبة بالتدخل مراعاة للوضعية المزرية التي يعيشها الكسابة. وخلال مداخلة له بجلسة الأسئلة الشفوية بمجلس النواب، قال عمر حجيرة، النائب البرلماني عن حزب الاستقلال، إن هذه الفئات بالجهة الشرقية تعاني من خصاص كبير على كل الأصعدة، وهو الوضع الذي أكد أنه ينسحب على كل كسابة وفلاحي مختلف الجهات بالمغرب.

وأكد احجيرة أن دعم الفلاحين بالشعير لوحده غير كاف في ظل هذه الوضعية بالنسبة إلى الكسابة والفلاحين، بل لا بد من صرف مساعدات مالية، وأن تكون على وجه الاستعجال، مضيفا أن الحكومة يجب أن تلتفت إلى مربي الماشية، الذين ساهمت الجائحة في انسداد أفق الربح أمامهم منذ بداية انتشار هذا الوباء، خاصة بعد قرار إغلاق الأسواق الأسبوعية، وهو الشيء الذي لم يؤثر فقط على الكسابة الكبار، بل أيضا على الصغار منهم ممن يعيشون على تربية المواشي وليست لديهم أية مداخيل أخرى.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *