أخبار

أربعيني ينهي حياة أخته وابنها في أكادير ويرسل والدته إلى المستعجلات

أقدم شخص أربعيني، مساء اليوم الأحد، بحي الوفاء، وسط مدينة أكادير، على وضع حد لحياة أخته وابنها بواسطة سكين،  كما تسبب في نقل ابن اخته الثاني، ووالدته في حالة حرجة، بعد إصابتهما بطعنات.

وفي التفاصيل، وحسب تقارير إعلامية، فقد أقدم الشخص الأربعيني على مهاجمة أسرته في ظروف مازالت أسبابها مجهولة، وبدأ في توجيه طعنات بكسين كان في يده، وانتهت المجزرة بوفاة أخته متأثرة بطعنات وجهها إليها، كما توفي في الحادث أحد ابنيها التوأمين، بعد أن أقدم على ذبحه.

ونجا من المجزرة، الابن الثاني للاخت والذي أصيب بطعنات، ووالدة الجاني التي أصيبت بدورها بطعنة على مستوى الكلي.

وفور علمها بالحادث، انتقلت السلطات الأمنية إلى عين المكان، ومازالت الأبحاث مستمرة لتوقيف الجاني  والذي  لاء بالفرار نحو وجهة مازالت مجهولة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *