أخبار

أكثر من ستة ملايين إصابة بكوفيد-19 في العالم

أودى فيروس كورونا المستجدّ بما لا يقلّ عن 370 ألفاً و261 شخصاً حول العالم منذ ظهوره في الصين في ديسمبر، وهو آخذ في التوسّع بالبرازيل بشكل كبير، ما دفع البابا فرنسيس إلى إبداء قلقه على شعوب الأمازون.

وباتت أميركا اللاتينيّة البؤرة الرئيسيّة لتفشّي الفيروس، والبرازيل الدولة الرابعة من حيث عدد الوفيّات. 

وتجاوزت الإصابات المؤكّدة بفيروس كورونا المليون حالة في أميركا اللاتينيّة والكاريبي الأحد، وقد سُجّل نحو نصفها في البرازيل، حسب تعداد أجرته وكالة فرانس برس استناداً إلى بيانات رسميّة. 

ومنذ بداية الوباء، سُجّل رسميّاً ما مجموعه 1,016,828 إصابة بكوفيد-19 في أميركا اللاتينيّة ومنطقة البحر الكاريبي، بينها 514,849 حالة في البرازيل.

وبإحصائها 29,314 وفاةً في المجمل جرّاء الوباء، حسب أرقام نشرتها وزارة الصحّة الأحد، باتت البرازيل البلد الرابع من حيث عدد الوفيات وراء الولايات المتحدة (103,781 وفاة) وبريطانيا (38,376 وفاة) وإيطاليا (33,340 وفاة). 

ومع تسجيلها 164,476 إصابةً بكوفيد-19، باتت البيرو من جهتها ثاني أكثر البلدان تأثّراً بالفيروس في أميركا اللاتينيّة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *