أخبار

ألمانيا تمنع دخول نحو 200 ألف شخص خلال مراقبة الحدود في ظل أزمة كورونا

منعت الشرطة الاتحادية بألمانيا دخول نحو 196 ألف شخص حتى 11 يونيو الجاري خلال عملية المراقبة التي فرضت على الحدود الألمانية بسبب فيروس كورونا المستجد. وقال وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر لصحيفة “بيلد أم زونتاغ” الألمانية الأسبوعية في عددها الصادر اليوم الأحد، إنه تمت الاستعانة بستة آلاف فرد شرطة يوميا لهذه المهمة منذ 16 مارس الماضي، مشيرا إلى أنه تم إعلان الإصابة بالفيروس لدى 122 فرد شرطة.

وتحدث زيهوفر عن أحد “العمليات الأكثر صعوبة” للشرطة الاتحادية،مشيدا بأفراد الشرطة على “عملهم الحكيم في هذا الوضع الاستثنائي”. وأوضح أنه لهذا السبب يستحق جميع أفراد الشرطة شكر الحكومة الاتحادية بأكملها.

وتوجه وزير الداخلية الألماني بالشكر للمواطنين أيضا على “تويتر” وكتب: “إنني سعيد بأنه يمكننا الآن امتلاك الجرأة على التمتع بمزيد من الحرية مجددا مع كل الحذر”.

يشار إلى أن الرقابة على الحدود الألمانية التي تم فرضها في ظل أزمة وباء كورونا ستنتهي منتصف ليلة اليوم الاحد.

وستبقي ألمانيا على إجراءات الرقابة المطبقة قبل وقت طويل من الأزمة على الحدود مع النمسا للحد من الهجرة غير المشروعة.

ومع رفع إجراءات الرقابة سيتمكن القادمون من الدول المجاورة من الدخول إلى الأراضي الألمانية بدون سبب محدد.

ولن تنتهي إجراءات الرقابة بالنسبة للأجانب القادمين جوا من إسبانيا قبل الحادي والعشرين من يونيو الجاري. 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *