أخبار

 أمزازي: تم إنقاذ 55 ألفا و200 من التلاميذ المنقطعين عن الدراسة بفضل عدد من البرامج الاجتماعية

قال سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، إن “الهدر المدرسي يشكل تحديا مقلقا على المنظومة، لما له من آثار سلبية على التلاميذ المنقطعين، وعلى الكلفة الاجتماعية والاقتصادية لبلادنا”.

وذكر الوزير بأنه في خطاب العرش في 29 يوليوز 2018، أعطى الملك محمد السادس تعليماته السامية للرفع من دعم التمدرس والحد من الهدر المدرسي عبر عدد من البرامج الاجتماعية، بما فيها برنامج “تيسير”، و”مليون محفظة” والداخليات والإطعام المدرسي والنقل المدرسي.

وأكد المسؤول الحكومي، في رده على سؤال شفهي بمجلس المستشارين، أنه بفضل هذه البرامج تم التمكن من تقليص نسبة الهدر المدرسي انطلاقا من سنوات 2018 و2019 و2020، حسب الإحصائيات المتوفرة، من 2.7 بالمئة إلى 2.1 في المئة في المستوى الابتدائي، ومن 12.1 في المئة إلى 10,4 في المئة في المستوى الإعدادي، ومن 8.8 في المئة إلى 7.4 في المئة بالنسبة للتأهيلي، مشيرا في هذا الصدد، إلى أن عدد التلاميذ الذين تم إنقاذهم من الهدر المدرسي بلغ 55 ألفا و200، أي بنسبة 15 بالمئة من المجموع الإجمالي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *