أخبار

إطلاق مهمة “ديمو 2” الفضائية بنجاح من مركز كينيدي للفضاء

 تم اليوم السبت إطلاق رحلة”ديمو 2″ الفضائية المأهولة ،بنجاح، انطلاقا من مركز كينيدي للفضاء نحو محطة الفضاء الدولية. 

وتعد هذه الرحلة الفضائية التي انطلقت بحضور الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، على الساعة السابعة و 22 دقيقة بتوقيت غرينيتش مقلة رائدي الفضاء روبرت بينكن ودوغلاس هورلي بواسطة صاروخ ( فالكون9) مصنع من شركة “سبايس اكس”، الاولى من نوعها منذ سحب المركبات الفضائية من الخدمة بالولايات المتحدة سنة 2011.

وكان مقررا إطلاق هذه الرحلة يوم الأربعاء الماضي غير أن المشرفنين عليها قرروا في آخر لحظة تأجيلها الى اليوم السبت بسبب رداءة أحوال الطقس.

وانطلقت الدقائق الأولى من الرحلة دون عوائق ، وفقا للبث على المباشر لوكالة “ناسا”. وانفصلت المرحلة الأولى من الصاروخ كما هو متوقع بعد دقيقتين من الطيران ، بينما كان يندمج في السماء بسرعة 4000 كم / ساعة تقريبا ،واستمرت المرحلة الثانية في دفع كبسولة (كرو دراعون) نحو وجهتها ، محطة الفضاء الدولية.

وقبل هذه الرحلة كان الروس وحدهم يملكون وسيلة نقل لرواد الفضاء إلى محطة الفضاء الدولية، كما أن رواد الفضاء من الولايات المتحدة وبلدان أخرى استخدموا صواريخ سويوز للانطلاق من قاعدة بايكونور في كازاخستان بغية التوجه إلى المحطة الفضائية الدولية.

وكانت وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا)، قد وافقت على إطلاق هذه الرحلة التي أطلق بعدما تم التأكد من جاهزية وسلامة كل الانظمة الاساسية والفرعية لإجراء الرحلة عبر كبسولة “كرو دراغون” الفضائية التي تم تحديثها حيث حلت شاشات قابلة للمس مكان المفاتيح اليدوية، كما تهيمن على الداخل إضاءة بيضاء خفيفة.

وتبدو ” كرو دراغون” مختلفة عن المكوكات الفضائية الضخمة والمركبات المجنحة التي كانت تنقل رواد الفضاء انطلاقا من الأراضي الأمريكية .

واستغرقت الاستعدادات لهذه المهمة الفضائية أربع سنوات ، حيث من المقرر أن تشهد الإطلاق الأول لرواد فضاء “ناسا” على متن مركبة فضائية تجارية وكذا الإطلاق الأول لرواد فضاء أمريكيين على متن مركبة فضاء أمريكية الصنع منذ إنهاء برنامج مكوك الفضاء قبل 11 سنة.

وأفادت وكالة الفضاء الأمريكية ( ناسا ) أن رائدي الفضاء التابعين لها سينطلقان في رحلة مدتها 19 ساعة إلى محطة الفضاء الدولية، حيث سيقضيان ما بين شهر إلى أربعة أشهر.

ووفقا ل (ناسا) فإن “ديمو 2” هي مهمة حاسمة “لإعادة تأسيس وسيلة للوصول إلى محطة الفضاء الدولية تكون بديلا عن كبسولات سويوز الروسية التي يتم إطلاقها من كازاخستان”.

وستوفر هذه الرحلة ، حسب ناسا، بيانات تتعلق بأداء صاروخ فالكون 9، والمركبة الفضائية كرو دراجون، والأنظمة الأرضية، بالإضافة إلى العمليات المدارية وعمليات الالتحام بمحطة الفضاء الدولية وهبوط الصاروخ على الأرض.

كما ستمكن من الحصول على بيانات قيمة حول تعاقد ناسا مع نظام نقل الطاقم الخاص ب (سبيس إكس) لإطلاق رحلات مأهولة منتظمة من وإلى محطة الفضاء الدولية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *