أخبار

إغلاق الحدود، رصاصة الرحمة بالنسبة لقطاع السياحة

يعتبر إغلاق الحدود مع فرنسا، الذي بدأ سريانه أمس 28 نونبر، بمثابة رصاصة رحمة بالنسبة لقطاع السياحة. وهكذا، فإن السوق الفرنسية، التي سيتم إدراجها ضمن اللائحة ب (البلدان العالية الخطورة)، تمثل أزيد من 40 في المئة من الوافدين، متبوعة بالمملكة المتحدة، وألمانيا، وهولندا، حيث تم تعليق الرحلات نحو هذه البلدان في بداية هذا الشهر.

ويعد المغرب الوجهة السياحية الوحيدة التي يتم فيها تغيير قواعد التنقل الدولي في كل مرة حسب الوضعية المسجلة بالدول المصدرة. بالنسبة لحميد بن الطاهر، رئيس الكونفدرالية الوطنية للسياحة، فإن تطور الوضع الوبائي في البلدان المصدرة لا ينبغي أن يكون معيارا، لأنه لا يتم قبول الولوج إلى الأراضي المغربية سوى بالنسبة للأشخاص، الذين تلقوا جرعتي التطعيم مع اختبار PCR”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *