أخبار

ارتفاع مداخيل الضريبة على الدخل بـ 15 بالمئة

كشفت بيانات أصدرتها مديرية الخزينة العامة، أن العجز المالي بلغ، عند متم شهر ماي الأخير، حوالي 24.6 مليار درهم، عوض 23.3 مليار درهم خلال نفس الفترة من 2020. وأفادت مديرية الخزينة بأن مداخيلها العادية تراجعت خلال شهر ماي الماضي بنسبة 5.8 في المئة، حيث ناهزت 97 ملیار درهم، عوض 103 ملايير درهم المسجلة في نفس التاريخ من العام الماضي، بفارق 7 ملايير درهم.

وسجلت مداخيل الضرائب المباشرة تحسنا بمعدل 7.8 في المئة، وبفضل انتعاش المبادلات الخارجية، تحسنت المداخيل الجمركية بدورها لتسجل نموا بمعدل 29.3 في المئة. وفي نفس الاتجاه، تحسنت مداخيل الضريبة على الدخل خلال الأشهر الخمسة الأولى من العام الجاري بمعدل 15 في المئة لتستقر في حدود 20.7 مليار درهم عوض 18 مليار درهم خلال نفس التاريخ من العام الماضي. ويعول المغرب هذا العام على جني حوالي 40 مليار درهم من الضريبة على الدخل، بينما يراهن قانون المالية على جباية ما لا يقل 38 مليار درهم من ضريبة الشركات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *