أخبار

الانتعاش يعود بشكل تدريجي لشرايين الاقتصاد الوطني

بدأ الانتعاش يعود بشكل تدريجي لشرايين الاقتصاد الوطني، حيث تحسن أداء محركات التصدير الوطنية خلال الشهور السبعة الأولى من العام الجاري، بتزامن مع تباطؤ نمو الواردات.

وأوضح مكتب الصرف، الذي نشر المؤشرات الشهرية للمبادلات الخارجية لشهر يوليوز 2021، أن الصادرات المغربية انتعشت خلال الشهور السبعة الأولى من العام الجاري بأكثر من 33 مليار درهم أي ما يزيد عن 23.2 في المئة، فيما ارتفعت قيمة الواردات بحوالي 50.6 مليار درهم أي بنسبة 21 في المئة، وهو ما أدى إلى نمو عجز الميزان التجاري بأزيد من 17.8 ملیار درهم ليستقر في حدود 117.3 مليار درهم بدل 99.5 ملیار درهم خلال نفس الفترة من العام الماضي، ليرتفع بذلك معدل تغطية الصادرات للواردات بنقطة واحدة ويصل إلى 59.8 في المائة عوض 58.8 في المائة قبل عام.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *