أخبار

الجامعة المغربية لحقوق المستهلك تحذر من التجارة الرقمية غير المهيكلة

کشفت الجامعة المغربية لحقوق المستهلك أنها تتابع عن كثب تطور التجارة الإلكترونية، التي عرفت إبان جائحة کورونا، تطورا ملموسا وإيجابيا، مما جعل المغرب يصنف من الدول العالمية الأكثر رقمنة.

إلا أن هذا القطاع، تضيف الجامعة، عرف ظهور طفرة غير سليمة تستعمل مواقع التواصل الاجتماعي لعرض وبيع منتوجات، وخدمات عبر الفضاء الافتراضي، مما جعل منها تجارة موازية للتجارة الرقمية المهيكلة، وأصبحت تجارة رقمية غير مهيكلة، الشيء الذي يوقع المستهلك في عمليات النصب والاحتيال، وضياع حقوقه.

وفي هذا السياق نبهت الجامعة المغربية لحقوق المستهلك، في بيانها، إلى ما وصفته بخطورة اللجوء إلى هذا النوع من التجارة، داعية الجهات المسؤولة إلى حماية المستهلك.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *