أخبار

الحالة المدنية تدخل عصرا جديدا.. سجل وطني ونظام معلوماتي مركزي

قدم نور الدين بوطيب، الوزير المنتدب لدى وزير الداخلية، عرضا أمام المجلس الحكومي، يتعلق بالبرنامج الوطني لتحديث نظام الحالة المدنية عبر اعتماد التقنيات الحديثة للإعلام والتواصل في مجال تدبير هذه المؤسسية.

ويهدف البرنامج، بحسب المسؤول الحكومي، إلى تبسيط مساطر الحالة المدنية طبقا للنصوص التشريعية المتعلقة بتبسيط المساطر والإجراءات الإدارية، وتحديث هياكلها، والرفع من مردوديتها، وتحسين تدبير مواردها البشرية، والتقليص من كلفة الخدمات المقدمة للمواطنين.

البرنامج يروم أيضا الارتقاء بقطاع الحالة المدنية عبر “تحقيق عدة أهداف استراتيجية وعملية، منها خلق قاعدة معطيات وطنية للحالة المدنية ذات موثوقية، ووضعها رهن إشارة الإدارات والمؤسسات الإدارية والاجتماعية لتقوية قدراتها وتحسين جودة المقدمة من طرفها للمواطنين، وإحداث سجل وطني للحالة المدنية لاعتماده الخدمات كأداة أساسية في التخطيط وبرمجة السياسات العمومية، وتأهيل مرفق الحالة المدنية وتطوير وتقريب وتجويد مختلف الخدمات المقدمة للمواطنين”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *