أخبار

الحليمي : مستوى المديونية ما يزال قابلا للتحكم

خفف المندوب السامي للتخطيط من لهجته تجاه المسار المقلق، الذي تتجه إليه المديونية بالمغرب، تزامنا مع ما أكد عليه النموذج التنموي الجديد، الذي وضع آلية الاستدانة ضمن المصادر الأساسية للتمويل.

وأوضح المندوب السامي للتخطيط أن المديونية اليوم هي من حصة جميع بلدان العالم، “فيما لا يزال في نظرنا، مستوى مديونية بلادنا قابلا للتحكم فيه”، قبل أن يضيف أن هناك بالتأكيد حلولا ممكنة لتخفيف عبئها على الطاقة التنموية، أو على الأقل لابتكار تدبیر أنجع لإدارتها. جاء ذلك في كلمة للمندوب السامي مضمنة بالتقرير المتعلق بالميزانية الاقتصادية الاستشرافية لسنة 2022.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *