أخبار

الحملة الانتخابية.. هيمنة “الديجيتال”

فرضت الإجراءات الاحترازية المتخذة من قبل وزارة الداخلية أن تتنوع طرق الحملات الانتخابية التي تقوم بها الأحزاب السياسية، بعدما قلصت تعليمات وزارة الداخلية من حجم المشاركين في الجولات، وكذا في الاجتماعات المفتوحة والمغلقة، إضافة إلى منع قوافل السيارات التي تتجاوز خمس مركبات.

ويعتمد المرشحون، في هذا السياق، على حملات “الديجيتال” عبر لجوء المرشحين والهيئات السياسية للبدائل التي تطرحها مواقع التواصل الاجتماعي، عبر إنشاء صفحات دعاية على مجموعة من المنصات، يستأثر فيها موقع “الفيسبوك” بجاذبية كبيرة، ولجأ المرشحون لنفس الغاية سواء للاستعانة بخدمات الوجوه الشهيرة على هذه المواقع أو التعاقد مع شركات مختصة في مجال الدعاية والتسويق، التي يبدو أنها عوضت شركات الطباعة في هذه الحملة الانتخابية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *