أخبار

السلطات العمومية تلجأ إلى الصرامة لمواجهة خرق الطوارئ الصحية وحظر التجوال في رمضان

أفاد مصدر مطلع بأن التعليمات أعطيت للسلطات العمومية من أجل التعامل بصرامة مع مختلف مظاهر خرق حالة الطوارئ الصحية والاستهتار بالإجراءات الاحترازية طيلة شهر رمضان الأبرك، وذلك بالاعتماد على خطة جرى التنسيق بشأنها بين مختلف إدارات حفظ الأمن العام، من أجل التنزيل السليم لتلك الإجراءات التي تم إقرارها من طرف الحكومة مؤخرا، لمواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد خلال شهر رمضان.

وأوضح المصدر ذاته أن التعليمات التي أعطيت للسلطات العمومية تروم بالأساس تشديد المراقبة على تنقلات المواطنين بين المدن إلا في الحالات الاستثنائية، وإخضاع محطات القطارات للمراقبة الصارمة، ومنع كافة التجمعات الليلية خلال رمضان من خلال تنظيم دوريات أمنية تجوب مختلف الشوارع والأحياء السكنية لضبط المخالفين لقرار منع التجوال الليلي وحالة الطوارئ الصحية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *