أخبار

السيارات الكهربائية: المغرب قادر على خوض غمار المنافسة العالمية

تتوفر المملكة على مؤهلات قوية لاستقطاب جزء هام من مصانع إنتاج البطاريات والسيارات الكهربائية. وهكذا، فأول خاصية هي أن المغرب يعد أحد الدول القليلة في العالم التي لديها اتفاقية التبادل الحر مع البلدان المنتجة للمواد الأولية اللازمة لإنتاج هذه المواد، وكذلك مع البلدان المستهلكة للمنتجات الجاهزة.

وبالتالي يمكن للمغرب الحصول على الإمدادات من البلدان أعضاء منطقة التبادل الحر القارية المتعلقة بالليوثيوم والكوبالت أو البوكسيت وتصدير البطاريات الجاهزة إلى أوروبا، كل ذلك بدون حواجز جمركية. كما يتمتع المغرب بموقع جغرافي يمكنه من تقليص تكاليف استيراد المواد الأولية والتصدير نحو الأسواق جد ضعيفة. وتشير التقديرات إلى أن السيارة الكهربائية ستكون، بحلول سنة 2026، أرخص من السيارة الحرارية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *