أخبار

الصناعة لم تستعد مستواها المسجل قبل فترة كوفيد

أدى تفشي الموجة الثالثة لفيروس كورونا بأوروبا إلى تطبيق الحجر الصحي من جديد في كل مكان تقريبا وهو ما نتج عنه تقليص منافذ بيع المنتجات المغربية.

وفي هذا الصدد، أكد بنك المغرب، في استقصائه الشهري حول الظرفية الصناعية، أنه خلال شهر فبراير الماضي، سجل معدل استخدام القدرات 71 في المئة، وهو مستوى لا يزال أقل من المستوى المسجل قبل فترة الأزمة الصحية. على الرغم من انخفاضه ب 0.8 في المئة، فقد تحسن نشاط التصنيع في الربع الأول مقارنة بالأشهر الثلاثة الأخيرة من عام 2020. ويعزى هذا التحسن إلى الأداء الجيد للصناعات الغذائية والكيماوية، فيما لا تزال الصناعات النسيجية والصناعات الميكانيكية والمعدنية تعاني من تباطؤ في الطلب الخارجي.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *