أخبار

 المختبرات غاضبة من تسقيف أسعار اختبارات كورونا

في أول رد فعل على القرار الحكومي بتسقيف أسعار اختبارات كورونا، أفاد مديرو مختبرات التحاليل البيولوجية والطبية الممثلين بهيئاتهم، المتمثلة في مجلس الصيادلة الإحيائيين والغرفة النقابية للإحيائيين، بأن عملية تسقيف أسعار “بي سي إر” الخاصة بالكشف عن فيروس كورونا المستجد سارس کوف 2 “يجب أن تأخذ في الاعتبار التكلفة الحقيقية لهذه الاختبارات في السياق الوطني.

وذكر مجلس الصيادلة الإحيائيين والغرفة النقابية للإحيائيين، في بلاغين لهما، أنه مع الأخذ في الاعتبار التكلفة الحالية للكواشف والمواد الاستهلاكية المستعملة في عملية إجراء اختبارات الكشف عن الفيروس، والتي يعتمدها الموزعون على المستوى الوطني، علاوة على التكلفة اللوجيستيكية ومختلف التكاليف المرافقة (الإيجارات، الرواتب، التكاليف الاجتماعية …)، فإن التسعيرة الواردة في بلاغ قطاع الشؤون العامة والحكامة، التابع لوزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، حول تحديد الأسعار القصوى للاختبارات الخاصة بكشف فيروس كورونا المستجد، من شأنها أن تؤثر بشكل كبير على جودة نتائج هذه الاختبارات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *