أخبار

المغرب يرحل قنصله بالجزائر ويطوي صفحة “البلد العدو”

رحل المغرب، أول أمس الخميس قنصله بمدينة وهران ”بوطاهر احرضان“، بعد الضجة الدبلوماسية التي تسبب بها إثر وصفه الجزائر بـ“البلد العدو“، خلال حديثه مع مغاربة عالقين أمام مقر القنصلية.

وغادر القنصل المغربي إلى مدينة وجدة على متن رحلة جوية نهاية الأسبوع الماضي، نقل على إثرها حوالي 300 مغربي من العالقين بالجزائر، وجاءت ضمن تدابير إعادة المغاربة الذين وجدوا أنفسهم عالقين بعد تعليق الرحلات الجوية بسبب تداعيات جائحة كورونا.

وسيخضع المسؤول الدبلوماسي، كباقي المرحلين، للحجر الصحي بأحد فنادق مدينة السعيدية ، قبل نقله إلى العاصمة الرباط للخضوع للمسائلة الإدارية، مما قد يؤدي إلى إنهاء خدمته في وزارة الخارجية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *