أخبار

المكتب الوطني المغربي للسياحة يعقد آماله على السوق الدولية

يشكل تبسيط شروط الولوج إلى المغرب، وتعزيز الشراكة مع منظمي الرحلات ووكالات الأسفار وتجويد العلاقة مع الزبون الرئيسي، أبرز الخطوط العريضة لخارطة الطريق الجديدة للمكتب الوطني المغربي للسياحة. هذه الرؤية، تم تقاسمها مع مهنيي القطاع خلال الدورة الثانية من “أيام التسويق السياحي”، التي انعقدت في ظل الظرفية الحالية، عبر تقنية المناظرة الرقمية.

وشكل هذا الموعد، الذي كان موجها للسوق الدولية، مناسبة لمناقشة الرهانات الرئيسية للقطاع من أجل تحقيق انتعاش آمن ودائم. وفي هذا الصدد، أكدت نادية فتاح العلوي، وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والنقل الجوي والاقتصاد الاجتماعي، أن “ملامح سياحة جديدة بدأت تلوح في الأفق”، موضحة أن الأمر لا يتعلق فقط بسياحة أكثر مسؤولية واستدامة تروم تحقيق الرفاهية، وإنما بسياحة رقمية وعصرية أيضا”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *