أخبار

الوداد الرياضي يعمق الفارق عن المطارد الرجاء الرياضي و يظفر بلقب الخريف

عاد فريق الوداد الرياضي إلى سكة الانتصارات ، حينما أكرم وفادة ضيفه نهضة بركان برباعية نظيفة أمس الأحد في المباراة التي جمعتهما على أرضية المركب الرياضي محمد الخامس بالدار البيضاء ، برسم مؤجل الدورة الثامنة من البطولة الوطنية الاحترافية “إنوي” لكرة القدم، ليواصل بالتالي زحفه في اتجاه الفوز باللقب .

وقد مكنته هذه النتيجة من الظفر بلقب الخريف على بعد دورة واحدة من نهاية دورات الذهاب، وابتعد عن المطارد المباشر الرجاء الرياضي، المتعادل خارج ميدانه مع نهضة الزمامرة ب(1 – 1)برسم الجولة 14 ، بفارق 4 نقط.

وواصل فريقا حسنية أكادير والجيش الملكي البصم على نتائجهما الجيدة، إذ فاز الأول بميدانه على مولودية وجدة بهدف نظيف سجله يوسف الفحلي من ضربة جزاء، فيما عاد الثاني بفوز مستحق من أسفي بعد تغلبه على الأولمبيك ب(3 – 0)، سجلهما كل من جوزيف كنادو ومحمد الخلوي وجلال الداودي، وارتقيا معا إلى الرتبة الثالثة برصيد 23 نقطة.

وحقق المغرب الفاسي فوزا صعبا على حساب اتحاد طنجة، بعد الانفصال على أنخيل غاموندي وتكليف عزيز السليماني بالإشراف على تداريب الفريق الأصفر ، ليرتقى إلى الرتبة 6 رفقة نهضة بركان وأولمبيك أسفي ب18 نقطة، بينما تجمد رصيد اتحاد طنجة في 20 نقطة محتلا الرتبة الخامسة.

من جهة أخرى تراجع فريقا مولودية وجدة ويوسفية برشيد إلى الرتبة التاسعة ب17 بعد هزيمتهما على التوالي، أمام حسنية أكادير والدفاع الحسني الجديدي، فيما أضاف فريقا شباب المحمدية والمغرب التطواني، اللذان تعادلا أمام الوداد البيضاوي وسريع واد زم، نقطة إلى رصيدهما، واحتلا الرتبة الحادية عشرة ب16 نقطة.

ويمكن اعتبار الدفاع الحسني الجديدي، أكبر رابح في هذه الدورة بعد عودته من برشيد بفوز ثمين، ألحقه بالفتح الرباطي، الذي لازالت في جعبته مباراة ناقصة أمام نهضة بركان، في الرتبة 14 برصيد 14 نقطة، فيما تمكن فريق نهضة الزمامرة وسريع واد زم من تحقيق نتيجة التعادل أمام الرجاء البيضاوي والمغرب التطواني، رافعين رصيدهما إلى 12 نقطة محتلين الرتبة 15 في أسفل الترتيب.

و تكتمل مجريات الدورة 14 يوم الاربعاء المقبل بإجراء المباراة التي ستجمع فريق الفتح الرياضي تحت قيادة مدربه الجديد السينغالي ديمبا مباي، بفريق نهضة بركان و قاسمها المشترك وقف نزيف النتائج السلبية و العودة إلى دائرة الضوء.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *