أخبار

بسبب الفيضانات.. بلجيكا تفعل مرحلة الطوارئ الفيدرالية

 

في مواجهة الفيضانات التي تجتاح بلجيكا خلال الأيام الأخيرة، أطلقت وزيرة الداخلية أنيليس فيرليندن مرحلة الطوارئ الفيدرالية، التي تتيح إدارة الأزمة انطلاقا من هذا المستوى للسلطة.

 

وعلقت السيدة فيرليندن قائلة “إنه أمر فظيع (…) الوضع خطير للغاية. قلوبنا مع الضحايا”.

 

كما أشادت وزيرة الداخلية بالتضامن الدولي الذي يتشكل، بعد تفعيل آلية الحماية المدنية الأوروبية، مساء أمس الأربعاء، والتي تمكن من دعوة الدول الأعضاء الأخرى للحصول على احتياجات دعم محددة (من حيث المعدات والأفراد… إلخ).

 

وفي إشارة إلى المساعدات التي قدمتها كل من فرنسا، النمسا، لوكسمبورغ وإيطاليا، أكدت الوزيرة على “وجود تضامن كبير، وهو ما أنا ممتنة له للغاية”.

 

من جهته، أعرب رئيس الوزراء البلجيكي، ألكسندر دو كرو، عن “دعمه لجميع الأشخاص الذين يعانون من تبعات هذه الكارثة”.

 

وأضاف “لا أريد الإسراع في التحليل. لكن كانت هناك تحذيرات منذ سنوات بأننا سنواجه ظواهر استثنائية. هل نأخذ هذه الظواهر على محمل الجد ؟ نعم. لكن اليوم، ينصب التركيز بنسبة 100 في المائة على القيام بأقصى ما يمكن من أجل إنقاذ الناس”.

 

ولقي ستة أشخاص، على الأقل، مصرعهم في الفيضانات التي تضرب بلجيكا.

 

وتسببت الأمطار الغزيرة التي تهاطلت على البلاد منذ يوم الثلاثاء في أضرار جسيمة، خاصة في المنطقة الوالونية، فيما استمرت عمليات الإغاثة، اليوم الخميس، لإجلاء سكان المناطق المنكوبة.

 

كما أدى سوء الأحوال الجوية إلى إغلاق شبكة السكك الحديدية في والونيا، وتسبب في اضطرابات كبيرة على مستوى المحاور الطرقية الرئيسية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *