أخبار

بوابة “نارسا خدمات”.. المواعيد لن تتجاوز يومين من تاريخ الحجز بالمنصة ابتداء من يوم الاثنين المقبل

 

أعلنت الوكالة الوطنية للسلامة الطرقية (نارسا) أنها ستحرص على أن لا تتجاوز المواعيد يومين من تاريخ الحجز بالمنصة المخصصة “نارسا خدمات”، وذلك ابتداء من يوم الاثنين المقبل.

 

وأوضحت النارسا في بلاغ ، اليوم الجمعة ، أنه “بالنظر إلى التراكمات الإيجابية في تدبير وباء كوفيد-19 في بلادنا، وبهدف تقليص أجل المواعيد الخاصة ببعض العمليات، لاسيما إيداع ملفات تجديد رخص السياقة وانتقال ملكية المركبات على صعيد جميع المصالح الترابية التابعة للوكالة (مراكز تسجيل السيارات)، وتمكين المرتفقين من الحصول على وصولات إيداع الملفات واستخدام مركباتهم، تنهي الوكالة الوطنية للسلامة الطرقية إلى علم عموم المواطنين والمهنيين أنها ستحرص على أن المواعيد لن تتجاوز يومين من تاريخ الحجز بالمنصة المخصصة لهذا الغرض، وذلك ابتداء من يوم الاثنين 18 يناير 2021”.

 

وأهابت الوكالة بجميع المواطنين بضرورة الالتزام حصريا بحجز مواعيدهم عبر البوابة الإلكترونية “نارسا خدمات” من أجل الاستفادة من الخدمات المقدمة بمصالحها الترابية بغية ضبط سيولة المرتفقين، والتأكد من هوية المستفيدين الفعليين، وفرض احترام التدابير الاحترازية الصحية اللازمة. وذكر المصدر ذاته أنه في إطار التدابير الاحترازية لتجاوز أزمة تفشي وباء كورونا المستجد، ووعيا منها بضرورة تبسيط المساطر والرفع من جودة الخدمات المقدمة للمرتفقين، وحفاظا على سلامة المرتفقين والمستخدمين، عملت النارسا ، منذ رفع الحجر الصحي ، على إعداد منصة أخذ المواعيد عن بعد “NARSAKHADAMT” ووضعها رهن إشارة المرتفقين بحيث يمكن الولوج إليها بواسطة الحواسيب أو الهواتف النقالة.

 

ومكنت هذه المنصة من حسن تدبير استقبال المرتفقين وساهمت في تقليص وقت انتظارهم بمراكز تسجيل السيارات لقضاء أغراضهم بها، كما تعتبر هذه العملية ، يقول البلاغ ، تكريسا لمبدأ الشفافية والمساواة في التعامل مع قضايا المرتفقين وضمان تكافؤ الفرص بينهم.

 

وتجدر الإشارة أنه طيلة الأشهر الماضية، عرفت بعض مراكز تسجيل السيارات التعليق الاضطراري ، جزئيا أو كليا ، للخدمات المقدمة بها على إثر إصابة بعض المستخدمين بفيروس كورونا وهو ما نتج عنه تأجيل المواعيد فور استئناف نشاطها، مما أدى إلى تراكم الطلبات وطول أجل المواعيد.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *