أخبار

تحويل نفايات معاصر الزيتون إلى أعلاف للماشية

يعاني الفلاح الصغير بجماعة مدغرة بإقليم الرشيدية، من أجل الحصول على علف للماشية ومياه السقي، خاصة وأن أغلب الفلاحين الصغار يعتمدون على الفلاحة المعيشية، ما يستوجب البحث عن الأعلاف والكلأ والماء.

وفي هذا الإطار، قامت شبكة الجمعيات التنموية بواحة زیز مدغرة، بمقر تعاونية “المجد” أسرير بالرشيدية، بتنظيم ورشة تكوينية حول طرق تحضير علف الماشية، بدعم من وزارة الطاقة والمعادن والبيئة – قطاع البيئة، تمحورت حول كيفية تحضير علف الماشية من نفايات معاصر الزيتون.

الورشة التي نظمت تحت شعار: “المساهمة في حماية المجال الواحي بتثمين نفایات معاصر الزيتون”، يقول بشأنها رئيس الشبكة، “إن توفير علف الماشية يكلف الفلاح الصغير التقليدي بالواحات مصاريف كبيرة على مدار السنة، حيث يجلبه من خارج الإقليم، في الوقت الذي يمكن لهذا الفلاح أن يحضر هذا المنتوج بشكل سهل من مخلفات سعف النخيل والزيتون، فتكون الكلفة أقل، ويساهم بهذه الطريقة في تنقية الواحة من المخلفات التي تسبب الحرائق”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *