أخبار

تركيا مستاءة من عدم تحسين الخارجية الأمريكية موقعها في قائمة مكافحة الاتجار بالبشر

أعربت وزارة الخارجية التركية، اليوم الأحد، عن استيائها من امتناع نظيرتها الأمريكية عن تحسين موقع تركيا في قائمة الدول لمكافحة الاتجار بالبشر.

وذكرت الخارجية التركية في بيان لها، ردا على التقرير السنوي للخارجية الأمريكية حول الاتجار بالبشر لسنة 2020، أن الامتناع الامريكي عن تحسين موقع تركيا بالقائمة المذكورة، تم بالرغم من الإشادة بالجهود التي تبذلها أنقرة في مكافحة الاتجار بالبشر.

وسجلت أن تركيا تتحمل أعباء نحو 4 ملايين لاجئ اضطروا لترك ديارهم، وتواصل استقبال المزيد بسبب حالة عدم الاستقرار في المنطقة، مبرزة أنه “على الرغم من ذلك فإن تركيا تواصل بذل الجهود لمكافحة الاتجار بالبشر من خلال الالتزام بالاتفاقيات الدولية والتعاون مع المنظمات المدنية والدولية ومعاقبة المتورطين في تجارة البشر”.

وأضاف البيان أن التقرير الأمريكي يظهر بوضوح ضلوع تنظيم “ي ب ك/ بي كا كا” الإرهابي في تهريب الأطفال وتجارة البشر، مؤكدة أن معطيات التقرير تشير إلى وجوب تخلي الولايات المتحدة عن اعتبار “ي ب ك” شريكا شرعيا لها في المنطقة.

ولفتت إلى أن “التقرير الأمريكي يقر بقيام بي كا كا بتهريب الأطفال عنوة، لكنه تعمد تجاهل اعتصام أمهات ديار بكر للمطالبة باستعادة أبنائهن المختطفين لدى المنظمة الإرهابية، وإن لم يكن هذا التجاهل عمدا، فإنه نقص كبير في التقرير”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *