أخبار

تشكيل الحكومة : تحالف ضخم في مواجهة معارضة هزيلة؟

 

بدأت ملامح الأغلبية الحكومية (التجمع الوطني للأحرار، الأصالة والمعاصرة، الاستقلال، الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، الحركة الشعبية، الاتحاد الدستوري)، تتضح عقب انتهاء الجولة الأولى من مشاورات تشكيل الحكومة الجديدة. وهكذا، بدأ رئيس الحكومة المعين، عزيز أخنوش، مطلع الأسبوع الجاري، مشاوراته مع أحزاب الأصالة والمعاصرة (86 مقعدا)، الاستقلال (81 مقعدا)، الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية (35 مقعدا)، الحركة الشعبية (29 مقعدا)، والاتحاد الدستوري (18 مقعدا). كل هذه الأحزاب، باستثناء حزب الاستقلال، الذي قرر مناقشة العرض الذي تقدم به أخنوش، في إطار الهيئات التقريرية للحزب، لم تخف طموحها القوي في التحالف مع أخنوش. وهو ما يضمن في هذه الحالة أغلبية مريحة، بإجمالي 350 مقعدا من أصل 395 مقعدا بمجلس النواب. وبالتالي، إذا تمكن أخنوش من إحاطة نفسه بكل هذه الأحزاب، فسيكون مجلس النواب المغربي خاليا بشكل واضح من معارضة قادرة على الحفاظ على ميزان القوى داخل المؤسسة التشريعية. وهكذا، فإن المناقشات بالغرفة الأولى سوف تفتقر بالتأكيد إلى قيمتها ونجاعتها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *