أخبار

تونس ستحصل على مساعدات طبية من فرنسا بقيمة 500 ألف أورو لمكافحة كورونا

أعلن وزير الشؤون الخارجية الفرنسي، جون إيف لودريان، الخميس، بتونس العاصمة، أن بلاده ستمنح مساعدات طبية لتونس بقيمة 500 ألف أورو، لمجابهة جائحة كورونا.

وأكد لودريان، الذي قام، اليوم، بزيارة إلى تونس، تضامن فرنسا مع هذا البلد في مكافحة الوباء، بتوقيعه مع نظيره التونسي، عثمان الجرندي، على صرف شطر أول بقيمة 100 مليون أورو، خلال السنة الجارية، في إطار المساعدة التي كان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون قد أعلن عنها، في يونيو الماضي.

وكان ماكرون قد تعهد بتقديم غلاف مالي بقيمة 350 مليون أورو، خلال زيارة نظيره التونسي، قيس سعيد، لفرنسا في يونيو الماضي.

وتأتي هذه القروض لدعم إصلاحات اقتصادية، برسم الفترة من 2020 إلى 2022، في مجال حكامة المقاولات العمومية والحماية الاجتماعية والولوج إلى القطاع المالي.

كما تم التوقيع على اتفاقية ثانية تتعلق بقرض بمبلغ 38 أورو، موجه لإقامة محطة لمعالجة الماء الصالح للشرب، بالقرب من تونس العاصمة.

وتعد فرنسا، التي تتوفر على حوالي 1400 شركة في تونس، ت وفر أكثر من 136 ألف منصب عمل، هي المستثمر الأول في البلاد، باستثناء قطاع الطاقة.

كما أن فرنسا وفرت أيضا 122 مليون أورو من تدفقات الاستثمار العام الماضي، أي حوالي 30 في المائة من تدفقات الاستثمار الوافدة على البلاد.

وتحظى فرنسا، وهي المزود الأول والزبون الأول بالنسبة لتونس، بأكثر من 15 في المائة من حصص السوق في البلاد، واستقبلت سنة 2016 نحو 32 في المائة من صادرات تونس.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *