أخبار

حبس “متسولة أكادير الغنية” ستة أشهر نافذة

قضت المحكمة الابتدائية بأكادير، زوال الإثنين، بالحبس النافذ لمدة ستة أشهر في حق سيدة أربعينية، وذلك بعد متابعتها، في حالة اعتقال، بتهمة امتهان التسول؛ فيما ارتأت عدم مؤاخذتها بتهمة النصب.

 

وفي تفاصيل الواقعة أوردت تقارير إعلامية، أن “المتسولة الغنية” من مواليد سنة 1979، في مدينة سلا، وترعرعت بالرباط، وهي أم لثلاثة أبناء، تقطن في حي “تيوغزا” بجماعة أورير، شمال مدينة أكادير، درست إلى الثانوي، وتزوجت في ريعان شبابها، ثم هاجرت إلى إيطاليا في إطار التجمع العائلي، وتوفي زوجها على إثر حادثة سير، فتحملت أعباء الأسرة، وولجت عالم التجارة والأعمال، ما جعلها تعيش في بذخ؛ لكن مع مرور الوقت، وموازاة مع الأزمة الاقتصادية التي ألمت بالعالم جراء جائحة كورونا السنة الماضية وإغلاق جميع الحدود، تأزمت وضعيتها المادية بشكل كبير.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *