أخبار

حجر صحي جديد في روما ومخاوف من موجة ثانية

 ذكرت وسائل إعلام إيطالية، مساء السبت، أنه تم فرض حجر صحي جديد على مبنى في ضاحية غارباتيلا الواقعة بجنوب روما، وذلك إثر تسجيل 17 حالة إصابة في ظرف 48 ساعة . 

وأضافت المصادر ذاتها أن من ضمن المصابين عائلة من البيرو، وزوجين وطفليهما وأربعة من أقاربهم، مشيرة إلى أنه تم نقل جميع المصابين إلى المستشفى وفرض حجر على المبنى الذي طوقته الشرطة. 

وبحسب صحيفة (كورييري ديلا سيرا ) فإن حالات الإصابة الجديدة التي تم اكتشافها في هذ المبنى الذي يقطنه حوالي 100 شخص، تثير قلق السلطات الصحية في منطقة لاتسيو التي تشمل العاصمة الإيطالية . 

وذكر أليسيو داماتو مدير المركز الصحي في لاتسيو أنه تم تسجيل إصابات جديدة أخرى في مستشفى سان رفائيل بيسانا الواقع بالضاحية الغربية لروما، موضحا أن السلطات الصحية أحصت 104 إصابات، بينها خمس وفيات، اثنتان منها خلال آخر 24 ساعة، وتشمل امرأتان تبلغان 89 و92 عاما. 

وأكد المسؤول نفسه أن “الحذر يبقى عاليا وتم نقل جميع المصابين” في حين أن البؤرة الوبائية “تحت السيطرة وتبدو في تراجع”. 

من جانبها ، سجلت هيئة الوقاية المدنية، في بيانها اليومي، أن عدد الإجمالي للوفيات بالوباء في إيطاليا بلغ 34 ألف و301 وفاة، فيما العدد الإجمالي حالات العدوى المرصودة منذ بدء تفشي الفيروس وصل إلى 236 ألف و 651 حالات إصابة، معظمها في إقليم لومبارديا.

وستشرع إيطاليا ابتداء من بعد غد الاثنين في مرحلة جديدة من رفع تدابير العزل، بتخفيف آخر القيود المفروضة لتطويق وباء فيروس كورونا في البلاد. وكانت إيطاليا قد شرعت في تخفيف تدابير الحجر الصحي في بداية شهر ماي الماضي. 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *