أخبار

حرب الطرق تخلف 85 قتيلا خلال أبريل في المغرب

أفادت وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء بأن حوادث السير خلفت 85 قتيلا خلال شهر أبريل الماضي، أي بانخفاض ناهز 64,73 في المائة، بينما تم تسجيل 82 حادثة سير مميتة مما يمثل تراجعا بنسبة 58,38 بالمائة، وذلك وفق إحصائيات مؤقتة للوزارة مقارنة مع الشهر ذاته من سنة 2019.

وأوضح بلاغ للوزارة أن تحليل الحصيلة الإحصائية المؤقتة لحوادث السير وضحاياها برسم شهر أبريل 2020 يبين أن هناك انخفاضا شاملا في المؤشرات الرئيسية للسلامة الطرقية.

وتكشف النتائج المؤقتة المسجلة عند نهاية شهر أبريل الماضي مقارنة مع إحصائيات الشهر ذاته من سنة 2019، عن تسجيل 2165 حادثة سير جسمانية، أي بانخفاض بنسبة 72,33 في المائة، و171 مصابا بجروح بليغة (ناقص 71,64 في المائة)، و2624 مصابا بجروح خفيفة (انخفاض ناهز 75,84 في المائة).

وتمثل الفئات عديمة الحماية (الراجلون وسائقو الدراجات ثنائية وثلاثية العجلات) أولى ضحايا حوادث السير، وتظل الفئة الأكثر تضررا إذ تسجل نسبة 81 في المائة من القتلى، يليها مستعملو السيارات الخفيفة الذين يمثلون نسبة 12 في المائة من مجموع القتلى.

وقد سجلت هذه الفئات الرئيسية الثلاثة من مستعملي الطريق، والتي تحصد نسبة 93 في المائة من مجموع القتلى، انخفاضا ملحوظا مقارنة مع شهر أبريل 2019، بناقص 48.08 في المائة بالنسبة للراجلين، و(ناقص 43,24 في المائة) بالنسبة لمستعملي الدراجات ثنائية وثلاثية العجلات، و(ناقص 89,69 في المائة) بالنسبة لمستعملي المركبات الخفيفة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *