أخبار

“ديزني بلس” تهدد عرش نتفليكس بأعمالها الشهيرة (الجزء الرابع)

  • بقلم : هاجر بوريجات 

 ها قد دخلت شركة ديزني منافسة محتدمة مع منصات عالمية مثل Netflix وHulu وAmazon  Prime Video بإطلاقها خدمة بث خاصة تحت اسم Disney Plus “ديزني بلس”، لتحقق في 5 أشهر ما لم تحققه ” نتفليكس ” في 7 سنوات بزيادة عدد مشتركيها إلى أكثر من 50 مليون مشترك بحسب تقرير حديث لـ” Market Watch”. فما السر وراء ذلك؟ إذا كنت من عشاق ديزني المتحمسين لهذا المشروع، إليك كل ما تريد معرفته عن هذه المنصة الجديدة:

ماذا ستقدم خدمة  Disney + ؟

أطلقت خدمة بث “ديزني بلس” في الولايات المتحدة وهولندا في 12 نوفمبر2019، بكلفة 6.99 دولار شهرياً أو 69.99 دولار للاشتراك السنوي، مع العلم أن هناك نسخة تجريبية مجانية متاحة لمدة سبعة أيام.

تضم “ديزني بلس” جميع الإصدارات التي أنتجتها الشركة منذ 90 عاماً حتى الآن، وأيضا الأفلام والمسلسلات الخاصة بديزني والتي كانت تعرض سابقاً على شبكة “نتفلكس”، فضلاً عن عروض جديدة حصرية ستختص بها “ديزني بلس”.  كما ستعرض من خلال المنصة جميع أفلام Pixar  و Marvel Studios  وStar Wars وعروضاً حصرية مقدمة من “ناشيونال جيوغرافيك” فور إطلاقها.  يشكو بعض مشتركي “ديزني+” لبعض الوقت من عدم وجود محتوى “بالغ” على المنصة، لذلك تم تخصيص منصة Hulu لتقديم قائمة للبالغين (وذلك لامتلاكها %60 من أسهم هذه الأخيرة بعد شراء حصة Fox) يجمع بين المسلسلات والأفلام الشعبية من القنوات التلفزيونية الأمريكية والمحتوى الأصلي. بالإضافة إلى امتلاكها لخدمات +ESPN وهي خدمة مخصصة للرياضة. هذه الحزمة المتنوعة المناسب لجميع الفئات العمرية ستسمح لعملاق الترفيه بالاحتفاظ بمشتركيه.

ماذا عن محتوى ديزني المعروض على Netflix؟

تمتلك ديزني اتفاقا مبرما مع Netflix حيث تقوم بعرض العديد من أعمالها على خدمة هذا الأخير والذي يحتوى على العديد من المحتوى المملوك لشركة Marvel بالتحديد، هذا الاتفاق انتهى بنهاية عام 2019 لتتوالى خسائر شبكة “نتفليكس”، حيث اعلنت شركة “ديزني” سحب محتواها من الشبكة وعرضها من خلال منصة “ديزني+” . وتشير “واشنطن بوست” إلى أن “نيتفليكس” لديها الكثير لتخسره فى هذه المنافسة. فمحتوى ديزنى يمثل ما بين 8 إلى 12% من إجمالي العروض التي يشاهدها مستخدمو “نيتفليكس” في الولايات المتحدة، وفقا لبعض التقديرات.

وقدرت خسارة القيمة السوقية لنتفليكس من قرار “ديزني” بـثمانية مليارات دولار، وذلك بعد دقائق قليلة من الإعلان عن خدمات البث المنافسة المقبلة “Disney Plus” رغم أن الأمر سيستغرق سنتين لحين انتهاء صلاحية جميع العقود. وتراجعت أسهم “نتفليكس” حوالي 5% لتصل إلى 349.36 دولارا، بعد فترة وجيزة من إعلان “ديزني” سحب محتواها.

“ديزني بلس” تتيح التحكم بما يشاهده الأطفال

تتيح ديزني+ للمستخدمين إنشاء ما يصل إلى سبعة ملفات تعريف فردية كل منها مخصص لنوع معين من الأفلام والبرامج بحيث يتمكن الأطفال من مشاهدة العروض والأفلام التي يهتمون بها بينما يمكن للآباء مشاهدة محتويات خاصة بهم. وسيكون لدى ديزني بلس أيضاً خاصية تتيح للآباء رقابة على المحتوى الذي يشاهده أبناؤهم، وذلك منعاً لمشاهدتهم برامج خارج فئاتهم العمرية.

ما هو سعر“ديزني بلس” ؟

يمكنك الحصول على حساب خاص بك في “ديزني+” مقابل 6.99$ شهريا، أو مقابل 69.99$ سنويا في الولايات المتحدة الأمريكية وهولندا مقارنة ب” نتفليكس” التي تبدأ من سعر 7.99$ شهريا مقابل الحصول على فيديوهات بجودة 420p في جهاز واحد. الحساب الذي ستوفره لك “ديزني بلس” سيمكنك استخدامه في عدة أجهزة بجودة FHD.

أما بالنسبة لكلفة الخدمة في كندا، ونيوزيلندا، وأستراليا فهي 8.99 دولار شهرياً، أو 89.99 دولار للاشتراك السنوي. كما تم إطلاق “ديزني بلس” في المملكة المتحدة وألمانيا وفرنسا وإيطاليا وإسبانيا وغيرها إبتداء من 31 مارس 2020. وأكدت ديزني أنه سيتم توفير الخدمة أيضاً في بلدان أخرى، ستعلنها الشركة قريباً، لتصبح منصة عالمية.

ربما لا تزال نتفليكس تهيمن على التدفق العالمي، لكن “ديزني+” أحدثت ضجة كبيرة بعد إطلاقها مباشرة. فمن الأفضل يا ترى؟ سنترك لك الخيار في تحديد ذلك بعد نشر المقال الموالي بعنوان  “ديزني بلس (+Disney) أم نتفلكس (Netflix) … أيهما أفضل ؟”

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *