أخبار

فاجعة تهز قصبة تادلة بسبب غرق عدد من أبنائها في عملية هجرة سرية

اهتزّت مدينة قصبة تادلة ونواحيها على وقع فاجعة غرق شبّان وشابات في عرض سواحل البحر الأبيض المتوسط بعد أن جذبت الأمواج إلى قاع البحر قاربا للهجرة السرية كانوا على متنه.

وتشير المعطيات إلى أنّ عدد الغرقى بين ذكور وإناث، بلغ 18 غريقا في حصيلة أولية، ما جعل الخبر يتصدر صفحات عديدة بمواقع التواصل الإجتماعي “الفايسبوك” لتحمل أغلب الصفحات عبارة “إنا لله وإنا إليه راجعون”.

وكشفت مصادر محلية أنّ عدد الغرقى، بلغ في المجموع ثمان عشرة ضحية، فإن رواية أخرى تجزم بالقول إنّ عدد الضحايا وصل إلى خمس عشرة ضحية، الشيء الذي خلّف صدمة لدى ساكنة المنطقة وخاصة لدى أقارب الضحايا.

وانتشرت مجموعة من الصور للضحايا على مواقع التواصل الاجتماعي، بالإضافة إلى صور خيمات العزاء التي نصبتها العائلات هذا الصباح، لتلقي التعازي في فقدان فلذات أكبادها.

 

وأكدت المصادر ذاتها أن حصيلة الضحايا لازالت مرشحة للارتفاع، على اعتبار أن عدد الأشخاص الذين كانوا على متن القارب أكبر من العدد المعلن عنه.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *