أخبار

فيديو لـ”يوتوبرز” تضع مولودها بمستشفى إنزكان يستنفر مديرية الصحة بسوس

قررت المديرية الجهوية للصحة والحماية الاجتماعية بجهة سوس ماسة، فتح تحقيق حول نشر يوتوبرز معروفة لشريط فيديو، صورته رفقة زوجها بقاعة العمليات، وقاعة الحضانة، بالمركز الاستشفائي الإقليمي بإنزكان، حيث خضعت لعملية قيصرية لوضع حملها.

وقالت المديرية في بلاغ لها، بأنها وبمجرد توصلها بشريط الفيديو، والذي تم تدوله في عدة منابر إعلامية ومواقع التواصل الاجتماعي، يصور ويُظهر لقطات من داخل جناح الولادة بالمركز الاستشفائي الإقليمي إنزكان، بادرت إلى فتح تحقيق مستعجل من أجل تحديد جميع حيثيات تصوير هذا الفيديو دون ترخيص، و كذا الاطلاع على حقيقة الأمر، وتحديد المسؤوليات، في أفق اتخاذ كافة الإجراءات المعمول بها في هذا الشأن.

مصدر من داخل المستشفى الاقليمي لانزكان أيت ملول، قال في تصريح لموقع القناة الثانية، بأن إدارة المستشفى لم يكن لديها علم بواقعة التصوير بجناح الولادة، وأكد مصدرنا بأن تحقيقا نزيها سيتم فتحه، وسيتم ترتيب الجزاءات على كل من ثبت تقصيره وتورطه في تصوير ونشر الشريط، خاصة وأن التصوير داخل المؤسسات العمومية، يخضع لترخيص من قبل وزارة الصحة، أو من ينوب عنها.

تجدر الإشارة إلى أن جناح الولادة بالمستشفى الاقليمي انزكان، يعيش على وقع خصاص مهول في الأطر الطبية والتمريضية، فحسب تصريحات نقابية لموقع القناة الثانية، فالملكف بتدبير جميع الولادات حاليا هو طبيب واحد، وذلك بعد عودة طبيب ثان إلى مستشفى طاطا، كما سجل متحدثنا خصاص كبيرا على مستوى “القابلات”.

وبخصوص تهيئة الجناح، فقد انطلقت الأشغال به قبل شهرين، بحيث تكلف المجلس الاقليمي لعمالة إنزكان أيت ملول، بتنسيق مع وزارة الصحة، بإعادة تأهيله، وذلك بتهيئته بالكامل، عبر توسيع قاعة العمليات، وقاعة الحضانة، وتهيئة غرف استقبال المرضى.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *