أخبار

كورونا كبدت الصادرات المغربية خسائر تفوق 22 مليار درهم

تراجعت وضعية الصادرات المغربية خلال سنة 2020 بسبب تداعيات الأزمة الوبائية “كوفيد 19″، التي أثرت بشكل كبير على أداء الآلة التصديرية للبلاد، خصوصا خلال الأشهر الأربعة التي تلت قرار فرض حالة الطوارئ الصحية، التي شلت حركة المصانع وعطلت لمدة أشهر معظم القطاعات التصديرية، وهو ما تسبب في تراجع قيمة الصادرات بأزيد من 22 مليار درهم، غير أن الهبوط الكبير المسجل في قيمة الواردات سمح مع ذلك، بتخفيف حدة عجز الميزان التجاري، الذي ناهز في متم نونبر الماضي 49 مليار درهم.

وأوضح مكتب الصرف، الذي نشر آخر إحصاءاته حول المؤشرات الشهرية للمبادلات الخارجية لشهر نونبر 2020، أن الصادرات المغربية تراجعت بأزيد من 8.4 في المئة مقارنة مع مستواها خلال نفس الفترة من العام الماضي، لتستقر عند حدود 239 مليار درهم عوض 261 مليار درهم المسجلة في نونبر من العام الماضي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *