أخبار

مئات الإصابات بكورونا في بؤرة فلاحية في ضواحي القنيطرة

وصلت الإصابات في أقل من 24 ساعة إلى 642 حالة مؤكدة في إحدى الوحدات الصناعية للفراولة، حسب تقارير إعلامية، لتنضاف إلى أزيد من 100 إصابة تم اكتشافها في ايام سابقة.

السلطات الإقليمية بالقنيطرة قررت يومه الجمعة إغلاق جميع الوحدات الصناعية و الضيعات الفلاحية بدائرة لالة ميمونة و التي يبلغ عددها 10 وحدات لتطويق تفشي الفيروس.

واستنفرت السلطات الصحية والإدارية بجهة الرباط سلا القنيطرة جميع امكانياتها، الأسبوع الجاري، لمحاصرة العدد الكبير من الحالات المؤكدة والمحتملة في صفوف المخالطين من صفوف العاملات القارات والموسميات في الوحدتين الإنتاجيتين وفي صفوف العاملين في الضيعات القريبة والسائقين والمساعدين وأصحاب عربات النقل وأسرهم، إذ تتوسع رقعة الإصابات جغرافيا لتمتد إلى جماعة الشوافع المجاورة وضواحي وزان وسيدي علال التازي ومولاي بوسلهام وسيدي سليمان ووزان والقنيطرة والعرائش.

وتستقطب ضيعات الفراولة بجماعتي لالة ميمونة والشوافع آلاف العاملات القارات والموسميات المتحدرات من أسر فقيرة بالمناطق المجاورة، إذ يشتغلن في ظروف صعبة وسط الاكتظاظ والضغط لعزل حبات التوت ووضعها في علب خاصة وتهييئها للتصدير، في مقابل رواتب هزيلة .


التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *