أخبار

مدينة فرنسية تمنع سكانها من الابتعاد عن منازلهم لأكثر من 10 أمتار

أوردت وسائل إعلام محلية، اليوم السبت، أن مدينة ساناري-سور-مير الفرنسية، الواقعة في منطقة لوفار (جنوب-شرق البلاد)، منعت سكانها من مغادرة منازلهم لأكثر من عشرة أمتار، وذلك بهدف الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

وأصدر عمدة هذه المدينة التي يبلغ تعداد ساكنتها 16 ألف نسمة، قرار جديدا سيمنع بموجبه الخروج لأكثر من 10 أمتار من المنزل، في إطار تشديد إجراءات الحجر الشامل.

فإذا كانت ساكنة هذه المدينة لا زال لديها الحق في التسوق أو الذهاب للصيدلية، فلن يكون بإمكانها، حسب المرسوم الجديد، الركض، أو الذهاب للنزهة رفقة الكلب أو التجول حول البيت. 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *