أخبار

مراسم تأبين لجورج فلويد والشرطيون الذين اعتقلوه يمثلون أمام المحكمة

يترأس الناشط الحقوقي الأميركي آل شاربتون الخميس مراسم تأبين لجورج فلويد الأميركي من أصل إفريقي الذي تسبب شريط فيديو يظهر وفاته اختناقا على يد شرطي خلال توقيفه في مينيابوليس بإطلاق العنان لتظاهرات احتجاج رافضة للعنصرية.

وقال شاربتون في تصريحات على شبكة “إم.إس.إن.بي.سي” قبيل المراسم إن “حجم الدعم والمشاركة في التظاهرات لا يشبه أي شيء شاهدناه من قبل” مضيفا “إنه الوقت الذي يمكننا من القيام بتغيير حقيقي”.

وفي تلك الأثناء من المتوقع أن يمثل ثلاثة من الشرطيين الأربعة الذين اعتقلوا فلويد في 25 ماي بتهمة استخدام ورقة نقدية مزورة، أمام المحكمة للمرة الأولى حيث ستوجه لهم تهمة التواطؤ في موته. 

والشرطي الرابع الأبيض ديريك شوفن، الذي تم تصويره وهو يجثو بركبته على رقبة فلويد لنحو تسع دقائق فيما كان يقول “لا أستطيع أن أتنفس” وجهت له تهمة القتل من الدرجة الثانية ومثل أمام قاض الأسبوع الماضي.

ومثل شاربتون، عبّر عضو الكونغرس الديموقراطي جون لويس الذي رافق مارتن لوثر كينغ جونيور في مسيرة محاربة التمييز العنصري، عن الأمل في أن تؤدي وفاة فلويد والاحتجاجات التي أعقبتها إلى تمهيد الطريق من أجل “تغيير أكبر”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *