أخبار

مزور يفتح مع “الباطرونا” ملف “السيادة الصناعية”

في نقاش اتسم بكثير من العمق، حضر مفهوم “السيادة” بشكل قوي خلال اللقاء الذي جمع وزير الصناعة والتجارة، رياض مزور، بقيادات الاتحاد العام لمقاولات المغرب. مزور، الذي استضافته “الباطرونا”، أكد أن هناك ورشين ستعكف عليهما الحكومة خلال السنوات الخمس المقبلة.

وأوضح أن هناك مخططا لإحداث مليون فرصة عمل، رغم سیاق جائحة كورونا، مشددا على أن القطاع الخاص مدعو بشكل كبير في هذا الإطار لإنجاح الورش. أما الورش الثاني، الذي توقف عنده الوزير كثيرا، فيتعلق بتحقيق السيادة الوطنية الشاملة، مؤكدا على أن الجميع معني، قطاع عام وقطاع خاص، من أجل كسب رهان تحقيق السيادة الشاملة، وبالتحديد “السيادة الصناعية”، ملمحا إلى الدروس التي يتعين استخلاصها من جائحة كورونا.

وفي هذا الإطار، ذكر الوزير بأزمة الشرائح الإلكترونية المستعملة في صناعة السيارات، والتي ستتسبب هذه السنة في تكبد ما بين 10 ملايير و15 مليار درهم، وذلك في إشارة إلى الخصاص على مستوى العالم في توفير هذه الشرائح بسبب الجائحة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *