أخبار

مصرع طفلة نهشتها الكلاب الضالة بضواحي أكادير

لقيت طفلة تبلغ من العمر أربع سنوات مصرعها، يوم الأربعاء الماضي، متأثرة بجروح بالغة أصابتها بعدما نهشتها مجموعة من الكلاب الضالة بمنطقة أيت باها بتماعيت التابعة إداريا لجماعة الدراركة بإقليم أكادير إداوتنان.

وتعود تفاصيل الواقعة إلى يوم الأربعاء الماضي، عندما اختفت طفلة صغيرة عن الأنظار بعد خروجها من منزل أسرتها. وباشرت الأسرة عمليات البحث عنها بين منازل الدوار وعند معارفها، غير أن البحث باء بالفشل.

وبعدما انتشر خبر هذا الاختفاءالغامض، عثر أحد حراس الأمن الخاص التابع لإحدى الشركاتعلى الطفلة الصغيرة بالقرب من مكان وجوده، نهشتها الكلاب، وهي في حالة سيئة.

وبحسب مصادر محلية، فقد هرع إلى عين المكان سكان القرية وأسرة الطفلة، حيث وجدوا هذه الأخيرة في حالة يرثى لها، وهي مضرجة في الدماء بشكل مفزع، فيماكانت علامات عضات الكلاب بارزة فوق جسمها وعلى أطرافها وساقيها، وما هي إلا لحظات قليلة حتى فارقت الطفلة الحياة متأثرة بجروحها البالغة في عين المكان.

وخلف هذا المشهد المأساوي حزنا شديدا في صفوف سكان المنطقة، وأضحى هؤلاء يعيشون حالة رعب وهلع مستمرين بشكل يومي خوفا على أرواح فلذات أكبادهم، خصوصا وأنهم يقطعون يوميا مسافات طويلة في اتجاه المؤسسات التعليمية، وأضحى الكثيرون منهم يرافقون أبناءهم أثناء ذهابهم وعودتهم من المدرسة خوفا من ملاحقة الكلاب الضالة التي تتحرك بالمنطقة على شكل جماعات كبيرة.

هذه الحادثةأعادت إلى الواجهةالمطالب بتجميع الكلاب الضالة وتعقيمها والتخلص منها من قبل مكاتب حفظ الصحة التابعة لجماعة أكادير والجماعات المجاورة، حماية لأرواح المواطنين، وخصوصا الأطفال.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *