أخبار

“هيئة فسخ الديون” لن ترى النور قريبا

يتردد في أوساط القطاع البنكي، خلال السنوات الأخيرة، إمكانية إطلاق مشروع “هيئة فسخ الديون” في المغرب لتخفيف ميزانيات البنوك من “أصولها السامة”.

ويبدو أن هذا الأمر، في ظل الأزمة الصحية، أضحى أكثر إلحاحا بالنظر إلى ارتفاع الديون المتعثرة إلى 81 مليار درهم. وهكذا، فإن إحداث “هيئة فسخ الديون” يمكن أن يحمي البنوك من موجة ثانية من الأزمة الاقتصادية التي تسببت فيها الوباء، حيث الارتفاع المتوقع في نسبة البطالة قد يضع العديد من الأسر في صعوبات ويجعلها غير قادرة على سداد قروضها.

وردا على سؤال حول هذا الموضوع خلال مؤتمر صحفي عقده بنك المغرب، اعترف عبد اللطيف الجواهري، والي بنك المغرب، أن “هذا المشروع معقد للغاية، بالنظر إلى الجوانب القانونية والمالية والمؤسساتية المتعلقة به”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *