مدرب الرجاء: يلزمنا الوقت للإصلاح

شدد جوزيف زينباور، مدرب الرجاء الرياضي على أن لاعبيه يلزمهم كثير من الوقت للتجانس فيما بينهم، وخاصة الجدد الذين التحقوا بالفريق في آخر أيام سوق الانتقالات الصيفية.

وقال زينباور في الندوة الصحفية التي تلت فوز فريقه أول أمس الأحد، على اتحاد اتواركة برسم الجولة الرابعة من الدوري الاحترافي بهدف لصفر، إنه من الضروري الفوز في المباريات والبحث عن التجانس بين لاعبيه، خصوصا أمام خصم  كان صعب المراس حسب المدرب الألماني، إذ يتوفر على مدافعين قتاليين دافعوا بكل بسالة عن مرماهم في تسعين دقيقة المواجهة، و في الأوقات التي كان فيها الرجاء أكثر خطورة في شوط المباراة الأول.

وأكد زينباور، أن عدم التوازن الذي تعرفه مجموعته راجع لانضمام لاعبين جدد للفريق كونهم لم يهضموا بعد خطة المدرب، وكذلك لأن اللاعبين السابقين أنهكوا في مباريات الموسم الماضي الذي لم ينته مبكرا ودخلوا مباشرة في مباريات الموسم الحالي.

وختم زينباور حديثه أن الفوز على اتحاد اتوراكة سيمكن فريقه من الاشتغال في ظروف جيدة، وتفادي غضبة الأنصار، الذين شكرهم بالمناسبة على الحضور والدعم، مؤكدا أنهم يستحقون كل هذا العمل والتعب الذي تقوم به كل المجموعة في المباريات من أجل إسعادهم بنتيجة الفوز.

و أكد عبد الواحد زمرات، مدرب اتحاد اتواركة أنه راض على المردود الذي قدمه لاعبوه أمام فريق محترف يعتبر من خيرة الأندية الوطنية والقارية، وخاصة أن المباراة أجريت بميدانه وأمام جمهور كبير استمتع بمباراة كبيرة حسب زمرات تليق بمستوى كرة القدم الوطنية.

وأضاف أن المباراة شهدت شوطين لفريقه الأول دافع فيه كثيرا لخطورة الرجاء عند بداية المواجهة، قبل أن يغير من نمط فريقه في الشوط الثاني وتقدم بمجموعته إلى الأمام، إذ استطاع الفريق الوصول في أكثر من مناسبة لمرمى الحارس أنس الزنيتي لكن تجربة لاعبي الرجاء جعلتهم يستغلون فرصة لتحقيق هدف الانتصار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى