الجديدة… العامل يمنع زراعة البطيخ للحد من استنزاف المياه

أمام تأخر التساقطات المطرية وما يعرفه المغرب من جفاف خلال مواسم متتالية، وتنفيذا لمقتضيات المذكرة الوزارية المشتركة، شرعت السلطات الإقليمية بالجديدة في تطبيق مجموعة من القرارات التي تهدف إلى الحد من استنزاف الفرشة المائية، منها منع زراعة المغروسات والخضروات الأكثر استهلاكا للماء، من قبيل الجزر والبطيخ الأحمر والأصفر، إلا بعد الحصول على إذن من مصالح الفلاحة،  وعلى رأسها وكالة الحوض المائي، من أجل الترخيص باستعمال الآبار في عملية السقي وتحديد الكمية المستهلكة. ويأتي هذا القرار تمديدا للقرار القاضي بترشيد استهلاك الماء الصالح للشرب، ومنع ملء المسابح العمومية أو الخاصة أكثر من مرة واحدة في السنة بناء على ترخيص من المصالح المختصة، إلى جانب منع تنظيف الشوارع والمساحات العمومية بالمياه الصالحة للشرب ومياه الآبار.

وكان عامل إقليم الجديدة اتخذ مجموعة من  تدابير الاقتصاد في الماء، منها منع أنشطة الحمامات التقليدية والعصرية ومحطات غسل السيارات والشاحنات خلال أيام الاثنين، الثلاثاء والأربعاء من كل أسبوع، بالإضافة إلى منع غسل الطرقات والأزقة وواجهات المحلات والساحات العمومية، ومنع سقي الملاعب والمساحات الخضراء العمومية أو الخصوصية بالمياه الصالحة للشرب والمياه الجوفية،

فضلا عن منع زرع العشب الأخضر (Gazon) المخصص للحدائق، سواء بالإدارات العمومية أو لدى الخواص. وفي هذا السياق، فإن أصحاب شركات تهيئة الحدائق والمشاتل مدعوون للامتثال لقرارات السلطة العمومية تحت طائلة العقوبات.

وتم، في هذا الإطار كذلك، منع استعمال مياه النافورات العمومية في السقي، واستغلال الموارد المائية الجوفية عن طريق الآبار أو الأثقاب بدون ترخيص من المصالح المختصة، مع إلزام مستعملي الموارد المائية الجوفية، عن طريق الآبار أو الأثقاب المرخصة، بتجهيز هذه النقط بعدادات احترام بنود الترخيص.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى