الجديدة جمعيات الأحياء السكنية تراسل الداخلية حول تردي قطاع النظافة

أمام الوضع المقلق الذي باتت تعرفه جل أحياء الجديدة بسبب انتشار النفايات المنزلية وعجز الشركة المفوض لها تدبير القطاع، وجهت فيدرالية جمعيات الأحياء السكنية بالجديدة رسالة إلى كل من وزير الداخلية وعامل الإقليم من أجل التدخل لحل مشكل النظافة والتطهير الصلب بالجديدة التي تعاني منه منذ سنين، ما نتج عنه تراكم أكوام النفايات بأحيائها. وأكدت الجمعيات الموقعة على الرسالة أن الجديدة تعيش على وقع خلل في تسيير عدد من المرافق بها، خصوصا ما تعلق بقطاع النظافة والبيئة من طرف المسؤولين عن تدبير هذه الخدمة في إطار صفقة لتنظيف المدينة مع إحدى الشركات، وهي الاتفاقية التي لم تكن تستجيب لحاجيات المدينة الفعلية، ما أربك هذه الخدمة طيلة هذه المدة، وكانت مثار جدل دائم بين الشركة والجماعة.

لكن، بعد انتهاء العقد الأول، وعوض بلورة اتفاقية جديدة من طرف المجلس الجماعي للجديدة، تفاجأ الجميع باتفاقية نسخة من الأولى تحل محل الاتفاقية التي انتهت شهر أكتوبر 2023، والتي بموجبها دخلت الشركة في تجربة أخرى بالأفكار نفسها والتدبير ذاته.

وطالبت فيدرالية جمعيات الأحياء السكنية بالجديدة وزير الداخلية بالتدخل من أجل اتخاذ ما يلزم لإيجاد حل سريع، أولا، للوضعية الحالية للنظافة بالمدينة، والعمل ثانيا على بلورة الصفقات التي تهم خدمة النظافة بالمدينة والمطرح المراقب أخذا بعين الاعتبار المعطيات الواقعية والحاجيات الحقيقية لمدينة الجديدة والسلبيات الكثيرة، والتفكير مستقبلا في إنشاء وكالة للتنمية تدبر قطاع النظافة والبيئة بالمدينة لأن واقع الحال أثبت، طيلة السنين الماضية، فشل الإشراف المباشر للجهات المنتخبة عليه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى