عموتة: أشعر بالحزن ولا يمكنني الحديث عن الشق التقني احتراما للركراكي

عبر الحسين عموتة، مدرب المنتخب الأردني لكرة القدم، عن أسفه لإقصاء منتخب بلاده المغرب من دور ثمن نهائي كأس أمم إفريقيا المقامة حاليا بالكوت ديفوار.

وقال عموتة، في تصريح صحفي أول أمس الخميس، إنه تأثر كثيرا بخروج المغرب من المسابقة القارية مثله مثل جميع المغاربة، لكنه رفض الدخول في تفاصيل الإقصاء احتراما لزميله وليد الركراكي، الذي يشرف على المنتخب الوطني، مبديا أسفه للإقصاء كأي مواطن مغربي يعشق المنتخب الوطني.

وأضاف عموتة أنه يأسف، أيضا، لخروج كل المنتخبات العربية من كأس أمم إفريقيا وكذلك كأس آسيا التي وصل فيها المنتخب الأردني إلى دور ربع النهائي، وخاض أمس الجمعة مباراة أمام المنتخب الطاجكستاني للمرور إلى دور النصف، مؤكدا أنه، رغم الإخفاقات، إلا أن الحضور العربي بات أقوى من قبل، خاصة على المستوى الآسيوي، بفضل الأموال المرصودة والاهتمام الشعبي بكرة القدم.

وختم عموتة حديثه بضرورة العودة للاشتغال والعمل والنهوض بعد كل سقطة في الملتقيات القارية، لتكون كل المنتخبات العربية في أوج عطائها وإسعاد كل منتخب وطني لشعبه وكل الشعوب التي تؤازره في كل المحافل الكروية.

وكان الموقع الرسمي للاتحاد الأردني لكرة القدم، في مختلف تطبيقاته التواصلية، نشر فيديو يوثق متابعة الحسين عموتة لمباراة المنتخب المغربي ضد نظيره الجنوب إفريقي رفقة كل من هشام الإدريسي، مدرب حراس المنتخب الأردني ومساعد عموتة مصطفى الخلفي، وظهرت علامات الأسف على محياهم بعد نهاية المباراة بإقصاء «الأسود» من ثمن نهائي «الكان».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى