بنسليمان ….فلاحون يحتجون على سوء توزيع الشعير المدعم

عبر العديد من فلاحي إقليم بنسليمان عن غضبهم واستيائهم من طريقة تنظيم عملية توزيع الشعير المدعم، وهي العملية التي عرفت، بحسب بعض المتضررين، عدة اختلالات بفعل سوء التنظيم على مستوى مركز توزيع الشعير المدعم، الذي أصبح يعرف توافد عدد كبير من الفلاحين الذين باتوا مجبرين على الانتظار لوقت طويل، في حين تشير المصادر إلى أن هناك محظوظين تم تسهيل عملية استفادتهم من حصتهم في وقت قياسي، بالرغم من كون المحتجين على عملية التنظيم يتوفرون على كل الوثائق المطلوبة من لدن اللجنة المكلفة بتدبير عملية توزيع الشعير المدعم.

وطالب الفلاحون الغاضبون بتدخل السلطات المحلية للسهر على تنظيم عملية الاستفادة بحسب أسبقية الوصول إلى نقطة التوزيع، لتفادي الاكتظاظ وطريقة التوزيع الارتجالية، التي جعلت بعض المستفيدين يعودون إلى منازلهم بعد يوم من الانتظار دون أن يستفيدوا من الحصة المخصصة لهم.

وكانت المديرية الجهوية للفلاحة لجهة الدار البيضاء سطات أعلنت عن توزيع ما يناهز 494 ألفا و816 قنطارا من الشعير المدعم لفائدة الفلاحين بتراب الجهة برسم الموسم الفلاحي 2023-2024. وجاء توزيع هذه الكمية عبر 29 نقطة بالجهة في إطار تنفيذ البرنامج الحكومي الرامي إلى تقليص تأثير الجفاف وآثار الظرفية الاقتصادية، وإعادة التوازن إلى سلاسل الإنتاج لدعم الفلاحين.

وجرى تخصيص 62 ألف قنطار لفائدة إقليم بنسليمان، و72 ألف قنطار لبرشيد، و78 ألف قنطار للجديدة، و27 ألف قنطار لكل من مديونة والمحمدية والنواصر، و209 آلاف قنطار لإقليم سطات و135 ألف قنطار لسيدي بنور.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى