شبهات فساد وتضارب مصالح في التدبير المفوض بجماعة الرباط

تجددت المطالب داخل مجلس مدينة الرباط بكشف تفاصيل تقرير  قضاة المجلس الجهوي للحسابات، بخصوص ملف تضارب المصالح لعدد من المستشارين بالمجلس، وذلك بعدما كان قضاة المجلس الجهوي للحسابات راسلوا رئيسة مجلس مدينة الرباط من أجل تقديم توضيحات بخصوص وضعية المستشارين المعنيين بتضارب المصالح، كما أن «مدير المصالح سبق وراسل المجلس، في جواب حول وضعية المستشارين المعنيين بتضارب المصالح، بأن الجماعة ليست معنية بأي حالات من هذا القبيل، قبل أن يظهر في ما بعد أن مستشارا من المجلس موظف لدى شركة التدبير المفوض «ريضال»، قبل أن يستقيل من تجمع العاصمة، فيما ينتظر أن يكشف التقرير، الذي قالت مصادر إن قضاة المجلس قد أتموا إعداده، عن حالات جديدة ترتبط أيضا بتضارب المصالح في الحصول على صفقات من مجلس المدينة واستفادة جمعيات مقربة لمستشارين بعينهم من دعم المجلس.

وفي السياق ذاته، أشارت مصادر من داخل المجلس إلى أن الدورة الاستثنائية، المنتظر عقدها الأسبوع المقبل، ستتم خلالها مناقشة موضوع  الصفقات بالجماعة وملف تضارب المصالح، وذلك بعدما كانت قاعة الجلسات بمقر جماعة الرباط التي احتضنت دورة مجلس المدينة السنة الماضية، قد شهدت مشادات كلامية بين عدد من المستشارين، بخصوص الموضوع، وتبادل مستشارون من الأغلبية والمعارضة داخل المجلس الاتهامات بهذا الشأن، في الوقت الذي جددت العمدة اغلالو خلال كلمتها لافتتاح الدورة التأكيد على أنها ستعمل على إنجاز التقارير الخاصة بحالات تضارب المصالح والمعنيين بها، مبينة أن «هذا الأمر لن يستثني أي طرف سواء كان من المعارضة داخل المجلس أو من أحد أحزاب الأغلبية ولو أن يكون زميلا لها في الحزب» حسب اغلالو، التي أشارت إلى أن «الموضوع يحظى بالجدية اللازمة من طرف رئاسة المجلس»، وهو ما ظل وعدا من طرف الرئيسة لم يجد طريقه للتنفيذ .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى