معزوز يرهن جهة البيضاء بقرض بقيمة مليار درهم

صادق مجلس جهة الدار البيضاء، على فتح خط مالي جديد، في شكل قرض عبر صندوق التجهيز الجماعي، بقيمة مليار درهم، واعتماد خط مالي ثان عبر السوق المالية، تبعا لاحتياجات الجهة من عدد من المشاريع المبرمجة، بإشراف والي جهة الدار البيضاء سطات.

رهن مجلس عبد اللطيف معزوز جهة الدار البيضاء بقروض جديدة، وذلك بعد مصادقة مجلس الجهة، على فتح خط مالي جديد، في شكل قرض عبر صندوق التجهيز الجماعي، بقيمة مليار درهم، واعتماد خط مالي ثان عبر السوق المالية، تبعا لاحتياجات الجهة من عدد من المشاريع المبرمجة، كما صادق المجلس نفسه، تحت إشراف محمد مهيدية، والي جهة الدار البيضاء سطات، على اتفاقيات المشاريع المبرمجة خلال دورة مارس.

وتهم هذه الاتفاقيات تزويد عدد من الجماعات الترابية بإقليمي الجديدة وسيدي بنور بالماء الصالح للشرب، من خلال انتداب الوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء بتراب هذه الجماعتين، بغلاف مالي يناهز 36 مليون درهم. كما برمج مجلس الجهة 3 اتفاقيات تتعلق بالبحث العلمي والتطبيقي والمتعلق بالتكنولوجيا الحديثة والرقمنة، بغلاف مالي يناهز 4 ملايير و700 مليون سنتيم، فيما تم عرض أزيد من 72 اتفاقية في مجالات تتعلق بالخدمات الاجتماعية والتنمية المستدامة والتشغيل والتجهيزات الأساسية والتأهيل الحضري، والتشغيل والتنمية الاقتصادية والقروية.

وأفاد عبد اللطيف معزوز، رئيس مجلس جهة الدار البيضاء سطات، بأن مجلس الجهة يواصل استهداف الجماعات الترابية ناقصة التجهيز بإنجاز شبكات للماء الصالح للشرب، مع توجه نحو معالجة المياه المالحة، في القنوات الجوفية البعيدة عن البحر.

وتدارس محمد مهيدية، خلال أشغال الدورة العادية لمجلس جهة الدار البيضاء سطات، أول أمس الاثنين، مع عبد اللطيف معزوز وباقي أعضاء مجلس الجهة، إنجاز 7 مناطق استثمارية جديدة بتراب الجهة ضمنها مناطق لوجيستيكية وأخرى صناعية يمكنها استيعاب شركات جديدة في إطار خلق المزيد من فرص الشغل في صفوف حاملي الشهادات العليا.

ومن ضمن المشاريع التي يستهدف بها مجلس جهة الدار البيضاء سطات، معالجة ارتفاع أرقام البطالة بالدار البيضاء، المعارض والمؤتمرات والأنشطة الصناعية للقرب، التي يبقى تأثيرها مهما بالنسبة لمجلس الجهة نظرا لقربها من الساكنة.

ولفك العزلة عنها، استهدف مجلس الجهة، مجموعة من الجماعات القروية بمشاريع تتعلق بالبنيات التحتية، لربطها بالمرافق والخدمات المتاحة رهن إشارة باقي الجماعات المجاورة، بحيث تم تخصيص غلاف مالي يناهز 10 ملايين درهم لإنجاز ملاعب جديدة، بتراب الجهة، مع رصد  ملياري درهم لإنجاز الطرق ثلثها غير مصنفة.

وبرمج مجلس الجهة بموجب اتفاقية إطار، 4 ملايير درهم، تبقى مساهمة مجلس الجهة فيها في حدود 400 مليون درهم، من أجل إنجاز مستشفيات جديدة، لتحسين الخدمات الصحية في تراب الجهة، ضمنها المركز الجامعي ببنسليمان، والمركز الجديد لاستقبال الأمراض النفسية، يساهم فيه مجلس الجهة بـ350 مليون درهم.

وتنتظر جهة الدار البيضاء، تأسيس الشركة الجهوية متعددة الخدمات، خلال يونيو المقبل من أجل تدبير عدد من الملفات المتعلقة بالماء والكهرباء والإنارة العمومية وتدعيم البنيات التحتية بتراب الجماعات بجهة الدار البيضاء سطات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى